الخميس 25 يوليو 2024

اسكريبت كامل للكاتبه هاجر نور الدين

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

سكريبت بقلمي هاجر نورالدين
_كريم بالله عليك إسمعني متعملش فيا كدا 
إنتي طالق
كنت راكعة قدام رجليه عشان ميطلقنيش ويخليني زوجة ليه حتي لو أتجوز عليا كملت وأنا بعيط وبقول
_بالله عليك سيبني معاك وهشتغل خدامة ليك بس سيبني معاك أنا ماليش حد أروحله
إتكلم بكل قسۏة وقال
مراتي الجديدة وحبيبتي مش عايزة يكون في واحدة غيرها في البيت
_يا كريم فوق أنا حبيبتك أنا سمر حب عمرك أبوس إيدك متطلقنيش من أول شهر جواز
إتكلمت البنت اللي معاه وقالت بسخرية
إنتي كنتي كوبري عشان يوصلي ياحبيبتي وبجد بجد كنتي مهمة أوي في حياتنا عشان نبقي مع بعض
إبتسمت إبتسامة صفرا وكملت
شكرا جدا بس وقتك خلص معانا
وبعدين بصت ل كريم وقالت
_يلا ياحبيبي بقي عشان مش عايزة أشوف واحدة عيري حواليك تاني كفاية أوي السنة اللي عدت دي وهي جنبك زي اللازقة

بصيتله پصدمة وأنا مش قادرة اتحرك من مكاني ولا حتي أنطق ب كلمة دا كريم حب الجامعة !!
دا كريم اللي كنت ھموت وأكلمه وأقرب منه ويوم مايقرب هو ويتكلم ويعترف وأخيرا نتجوز يطلع كل دا لعبة عشان يوصل ل حاجة أنا مش فهماها!
بصيتله ب قوة مش موجودة فيا أصلا وقولت
_أنا عايزة أفهم يعني إنت مبتحبنيش كل دا وبتضحك عليا!!
طب ليه إي السبب اللي خلاك تعمل كدا ?
أتكلم ببرود وقال
السبب هو إن أمي مكنتش عايزاني أتجوز واحدة من برا العادات بتاعت الوسط الشرقي و ناني حبيبتي أنسانة حرة وأنا وهي مقتنعين بعادات الأجانب لإنها حرة ومتفتحة أكتر
بصيتله پصدمة إحتلتني وقولت بكسرة قلب ونفس وقوة في نفس الوقت وأنا بقوم
_تصدق الأحسن أنك طلقتني دا إنت طلعت مفاكش ولا واحد فالمية نخوة أو رجولة
كملت وأنا بشاور بصباعي ناحية البنت اللي واقفة جنبه ولابسه شورت فوق الركبة وتيشرت بيظهر أكتر مابيخفي وقولت بسخرية 
_دي اللي تعجبك حقيقي مغلطتش لما قولت من شوية أنك مش راجل والحمدلله إن ربنا ظهرلي حقيقتك 
محستش بعدها غير بالقلم اللي نزل علي وشي ومسكة إيده في شعري وهو بيجرني وراه لباب الشقة وبيقول
دا أنا اللي كنت قرفان أقربلك فوقي لنفسك وإعرفي أنتي بتتكلمي مع مين وأنا محبتش في حياتي غير ناني 
ورماني برا الشقة وقفل الباب ورايا وأنا بخبط وأنا بعيط بكل حړقة عشان يفتحلي ويديني أي حاجة ينفع أنزل بيها وطرحة بس مكنش بيرد عليا فضلت قاعدة مكاني قدام الباب بعيط لحد ما واحدة ست كبيرة من الجيران اللي ساكنة فوقيا قربت مني وقالت
_مالك ياحبيبتي قاعدة كدا ليه
بصيتلها وقوبت وأنا بمسح دموعي
لأ مفيش أنا بس عايزة آي حاجة ينفع ألبسها وطرحة بدل بيچامة البيت وهبقي ممتنة جدا لحضرتك
_اكيد ياحبيبتي تعالي منه لله اللي كان السبب في قاعدتك كدا
طلعت معاها وأنا بأمن عليه في سري وقلبي محروق من اللي أنا وصلتله وعلي قلبي اللي سلمته لواحد ميستاهلش بالمرة وكسره مليون مرة بأبشع طريقة ممكنة خدت منها عباية وطرحة ولبستهم وروحت لبيت أهلي واللي مش عارفة هيعملوا إي بعد مايعرفوا أني أتطلقت الباب إتفتح وكانت أمي اللي فتحت إترميت في حضنها من غير ولا كلمة وأنا بعيط بحړقة وبقول
_طلقني ياماما وكان بيلعب عليا كل دا عشان يتجوز واحدة تاني
بعدتني عنها وضربتني كف علي وشي وهي بتقول بقسۏة إعتدتها منها
تطلقي في أول شهر إنتي عايزة تجيبلنا ڤضيحة تلاقيه عرف عنك حاجة وعشان كدا طلقك هتخلي راسنا في الطين منك لله
بصيتلها پصدمة وقولت
يتبع
هاجر_نورالدين
أين_المآمنالجزء التاني
بقلميهاجر نورالدين
بصيتلها پصدمة وقولت
_إنتي بتقولي إي ياماما
بصتلي بإستحقار وقالت
متنطقيش كلمة ماما دي تاني أنا لو أطول كنت أتبريت منك
خرج بابا من وراها وقال بأستغراب
_في أي إي الزعيق دا و واقفة علي الباب وبتعيطي كدا ليه يابنتي
جريت في حضڼ بابا وأنا بعيط في حضنه كالعادة من قسۏة الدنيا عليا عيطت بحړقة وهو مكنش بيتكلم كان بيطبطب عليا بس لحد ما أخلص وأفضي الطاقة السلبية اللي فيا وقد إي كلنا بنحتاج الأب دا في حياتنا خلصت عياط وبعديت عنه مسكني من أيدي بحنية وقفل الباب ودخلنا قعدنا في أوضتي قعد قدامي وسألني بإبتسامة

حنينة وقال
_مالك ياحبيبتي
بصيتله بكسرة قلب ونفس وقولت
طلقني يابابا طلقني وأتجوز واحدة تانيه
قام بابا وقف من الصدمة وقال پغضب وعدم إستعياب
_أنتي بتقولي اي
دا اللي حصل يابابا
_إزاي يعني?
إبتسمت بسخرية وقولت
مكنش بيحبني أصلا يابابا كان بيستغلني عشان يوصل ل حبيبته 
_إزاي دا مش فاهم
ولا أنا فاهمة أنا بس كل اللي كنت عايزاه أنه ميطلقنيش بسبب اللي هتعمله ماما فيا وكلام الناس ولإني للأسف..بحبه جدا يابابا جدا
خلصت جملتي وكملت عياط وبابا فضل قاعد جنبي بكل حنية العالم علي عكس أمي تماما اللي عمرها ماحبتني ودايما بتعمل فرق بيني وبين أخويا صلاح ومش عارفة ليه بعد شوية بابا قام وقال پغضب
_أنا هروح للحيوان دا وهشوف هعمل معاه إي
بابا عشان خاطري متعملش مشاكل انا أصلا مش عايزة أرجعله تاني دا أهان كرامتي وزلني
_حتي لو إنتي اللي عايزة ترجعيله ياسمر مش هسمح بإنك ترجعيله تاني دا حيوان لا يعتمد عليه ولا يقرب للرجولة بأي صلة أنا هروح عشان أخد حقك منه
بالله عليك يابابا بلاش مشاكل
إبتسم بحنية وقال
_ربنا مايجيب مشاكل ياحبيبتي أن شاء الله
وبعدها سابني وخرج سمعت صوت ماما بتقوله
_دلعك الماسخ ليها دا هيبوظها
قربت من الباب وسمعت الحوار اللي دار كالتالي
إسمعي ياچيهان معاملتك ل بنتي دي أنا مش هقبل بيها تاني بآي شكل من الأشكال ياتحسني أسلوبك وطريقتك معاها وإلا والله العظيم أطلقك فيها واللي يحصل يحصل بقي
_شكلك نسيت اللي عليك يابدر وبقيت تتكلم بقلب قوي
أتكلم بابا بصوت واطي بس سمعته لما ركزت
لأ منستش اللي عليا ياچيهان بس أنا خلاص طول السنين دي إكتفيت خلاص وهبيع اللي حيلتي وأسددلك اللي عليا وأخلص من خلقتك لو إتعاملتي كدا مع بنتي تاني أنتي فاهمة ولا لأ
_بنتك هي اللي بتدلع ولا علي بنتك إشبع بيها ياحبيبي انا كنت بحاول أحافظلك عليها بس أنت اللي هتبوظها بدلعك ليها دا أنا مالي هي بنتي ولا بنتك
وطي صوتك لتسمعك وأفتكري إن دا أخر تحذير ليكي ياچيهان
خلصوا كلام وبابا نزل وأنا ورا الباب واقفة مش بتحرك من الصدمة هما قصدهم أي بالكلام دا يعني اي بنتي وبنتك!!
أنا مش فاهمة حاجة قررت أستني لما ييجي بابا وأستفهم منه يمكن أنا فهمت غلط الليل جه وطلعت عشان أشرب ماية وأحضرلي حاجة أكلها كنت حاطة السماعات ف ودني وبسمع اغاني تناسب حالتي بس فجأة حسيت بإيد حاوطتني شيلتها بسرعة وبعدت وكان أخويا صلاح بيبتسم أبتسامة خبث وقال
يتبع
هاجر_نورالدين
سكريبت_أين_المآمنالجزء التالت
بقلميهاجر نورالدين
ضحك بسخرية وقال
إتكلم بسخرية وقال
_وإنتي مالك أنتي سيبك بس من أني شربت أو لأ
_نهارك إسود ومنيل عليكي وعلي اللي خلفوكي أي اللي أنتي هببتيه دا ??
رديت عليها بدموع وخوف
_أي اللي إنتي بتقوليه دا أنتي مچنونة ولا إي أنا إبني مش كدا
بصيتلها بدموع وتعب وقولت وأنا مڼهارة في العياط
والله دا اللي حصل ياماما أنا هكدب ليه بس
_مو لما يموك عايزة تخلصيلي علي الواد اللي حيلتي دا إنتي نهار

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات